جاك ما، من فاشل دراسيًا وعمليًا إلى أغنى رجل في الصين

نص اختياري

بمقياس الكثير لربما كان جاك ما فاشلاً جدًا، لكن بمقياس المحاولة فكان مثابرًا، فشل مرتين بامتحانات القبول، فشل ثلاث مرات بامتحانات المدرسة المتوسطة، بعد تخرجه حاول التقدم لعدة وظائف منها وظيفة في الشرطة ووظيفة في محلات KFC عندما دخلت الصين، بالنسبة لوظيفة الشرطة فقد تم قبول 4 أشخاص وكان الوحيد الذي تم رفضه، في وظيفة KFC تقدم معه 23 شخص كلهم تم توظيفهم وهو الوحيد الذي تم رفضه. كما ذكر أنه تم رفضه 10 مرات من قبل جامعة هارفرد.

هل استسلم جاك ما لإخفاقاته الكثيرة؟

بالطبع لم يستسلم، وأسس أكبر إمبراطورية تجارية إلكترونية منصة علي بابا” والتي تخدم الآن أكثر من 11 مليون زائر يوميًا، بدأت هذه الإمبراطورية عام 1999 بعدد 18 موظف لتتطور على مدار السنوات ويصبح عدد الموظفين الآن حوالي 63 ألف موظف. ولتعرف مدى تأثير شركة تعتبر من أوائل شركات الإنترنت بالصين فقد وفروا أكثر من 14 مليون وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر،هذه هي علي بابا اليوم ومدى تأثيرها.

 أهم الدروس المُلهمة التي تعلمها في مدرسة الحياة في اقتباسات مختصرة:

1- كيف تتكلم؟

"الحمقى فقط يستخدمون فمهم للحديث، الرجل الذكي يستخدم عقله، والرجل الحكيم يستخدم قلبه".

2- في بعض الأحيان تكون أنت السبب

"إذا كنت فقيرا في سن الـ35 فأنت تستحق ذلك".

3-  الثراء قد يكون نقمة وليس نعمة

"عندما نمتلك المال، نبدأ في ارتكاب الأخطاء".

4- لا تستسلم أبداً

"اليوم قاس، وغداً سيكون أقسى، أما بعد غد سيكون يوما جميلا".

5-  حدد هدفاً ثابتاً

"إذا كانت هناك 9 أرانب على الأرض، وتريد أن تصطاد واحدا، فقط ركّز على واحد".

6- وازن حياتك

"الحياة قصيرة جدا، جميلة جدا، لا تكن جادا بشأن العمل طوال الوقت، اترك بعض الوقت لتستمتع بالحياة".

7- الاختلاف أساس النجاح

"الناس الأذكياء بحاجة إلى أحمق ليقودهم، عندما يكون الفريق كله عبارة عن مجموعة من العلماء فمن الأفضل أن تكون هناك قيادة حمقاء، لتكون طريقة تفكيره مختلفة، فمن السهل أن تنجح إذا كان لديك أشخاص يرون أشياء من وجهات نظر مختلفة".

8- لا تنتظر تحسن الظروف

"اسبق أنت الأشياء، تحرك نحوها، لا تنتظر أن تكون الأمور جاهزة، فعندما يكون كل شيء جاهزا، لن تكون هناك فرصة لك من الأساس".


© فوريو للخدمات البحثية والمكتبية المتكاملة 2020م - جميع الحقوق محفوظة