العمل عن بعد، ومميزاته

نص اختياري

منذ أصبحنا نعيش في ظل ثورة معلوماتية بديلة للثورة الصناعية، بدأت ظهور أنماط جديدة للعمل مع تراجع العائد المادي للعامل بسبب تزايد استخدام الإنترنت والتكنولوجيا التي وفرت طرق وفرص متنوعة وأصبحت مكاتب افتراضية بدل مكاتب العمل التقليدية.

يعتبر العمل عن بعد من أحد أهم إفرازات التقدم التكنولوجي للإعلام والاتصال في عالم الأعمال، فأصبح العمل يتم من مسافة بعيدة أو من المنزل من خلال شبكات التواصل المختلفة.

يحتاج العمل عن بعد إلى تخصصات عدة من التصاميم الهندسية والجرافيكس والإعلانات والترجمة والديكور الداخلي وتحرير النصوص وكتابة المحتوى والتسويق وغيرها، وفي بداية العمل فإنك تحتاج لجهد وصبر طويل للحصول على نتيجة مرضية، حيث يتطلب هذا العمل بناء علاقات جيدة مع الزبائن وإثبات مهاراتك للطرف الذي تعمل معه عن بعد، ولك حرية اختيار الأعمال والأشخاص المراد العمل معهم دون تقييد في الزمان والمكان.

مميزات العمل عن بعد:

  1. توفير تكاليف المواصلات، ووسائل النقل المستخدمة للوصول إلى مقر العمل الرئيسي.
  2. رفع إنتاجية العاملين، بحيث يُركز العاملون عن بعد على نتيجة العمل أكثر من التركيز على طريقة أدائه.
  3. تحقيق التوازن بين العمل والواجبات والالتزامات الأسرية والمنزلية والمجتمعية.
  4. توفير المؤسسة أو الشركة لتكاليف إنشاء المكاتب والأبنية الخاصة للموظفين.
  5. زيادة إنتاجية المؤسسة، لاستخدام التقنية الحديثة. تخفيف نسبة الغيابات والاجازات المطلوبة.
  6. تخفيض نسبة البطالة.
  7. تحقيق التوازن في الوظائف بين المناطق الجغرافية المختلفة.
  8. إتاحة الفرصة لذوي الاحتياجات الخاصة للعمل.
  9. تشغيل النساء بعيداً عن الاختلاط.
  10. التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمناطق النائية.
  11. توفير فرص عمل لسكان المناطق البعيدة والنائية.
  12. تحقيق العدالة وتكافؤ في فرص العمل بين العاملين عن بعد، بعيداً عن التمييز على أساس الجنس أو الجنسية أو الفئة العمرية أو الشكل.

© فوريو للخدمات البحثية والمكتبية المتكاملة 2020م - جميع الحقوق محفوظة