السرقات العلمية وطرق تجنبها

نص اختياري

كثيراً ما يتردد على مسامع الطلبة والباحثين والمجالس العلمية مصطلح السرقة العلمية، فهل تعرف ماهيتها وما هي صور الوقوع بها وكيفية تجتب حدوثها؛ لكي نكون حذرين دون الوقوع في محاذيرها وعليه نستعرض سوياً ما يلي:

ما المقصود بالسرقات العلمية:

هي الممارسات غير الأخلاقية لاستخدام الكلمات والمعلومات أو الأفكار دون الاعتراف الواضح أو الضمني لأصحابهم الأصليين، إذ تعتبر السرقات العلمية جريمة أكاديمية وفكرية خطيرة، بحيث يتم انتهاك حرمة البيانات والمعلومات التي استقائها دون نسبها إلى أصحابها وقائليها، إذ أن السرقات العلمية تؤدي إلى عواقب وخيمة على السارق والتي من ضمنها: فقدان مصداقية الباحث وسمعته الأدبية، ضياع الجهد المبذول بالبحث العلمي جراء السرقات العلمية، سحب البحث العلمي وتدمير سمعة الباحث في الأوساط العلمية.

وبناء على ذلك فإنه يتوجب على الباحثين في كافة الميادين البحثية زيادة الفهم حول طبيعة السرقات العلمية ، إذ أن في بعض الثقافات قد لا تصر التقاليد الأكاديمية والفروق الدقيقة على المصادقة من خلال الاستشهاد بمصدر الكلمات أو الأفكار، ومع ذلك فإن هذا الشكل من التحقق من الصحة هو شرط أساسي في مدونة السلوك الأكاديمية العالمية، يواجه الناطقون باللغة الإنجليزية غير الناطقين بها  تحدياً أكبر يتمثل في توصيل المحتوى التقني باللغة الإنجليزية بالإضافة إلى الامتثال للقواعد الأخلاقية، يؤثر العصر الرقمي أيضاً على السرقة الأدبية، يتمتع الباحثون بسهولة الوصول إلى المواد والبيانات على الإنترنت مما يجعل من السهل نسخ ولصق المعلومات واستخدامها في البحث العلم،  وهذا ما أدى إلى تسيير مفهوم السرقة الأدبية وانتشار السرقة بصورة واسعة.

ضوابط وإرشادات لتجنب الوقوع في السرقات العلمية:

لتحمي ذاتك من الوقوع في السرقات العلمية يتوجب عليك اتباع الخطوات ما يلي:

  1. احرص على فهم سياق السرقات العلمية: ابتعد قدر ما تستطيع عن النسخ واللصق النصي و الحرفي من البحث العلمي المرجعي، وبدلاً من ذلك أعد صياغة الفكرة بكلماتك الخاصة، افهم فكرة النص المصدر المرجعي جيداً من أجل إعادة الصياغة بشكل صحيح، يمكن العثور على أمثلة على إعادة الصياغة الجيدة في الثير من المواقع التي تختص بالبحث العلمي والسرقة الأدبية.
  2. استعن ببعض برامج كشف السرقات العلمية: يمكنك استخدام مختل أدوات وبرامج كشف السرقات العلمية والأدبية مثل iThenticate أو eTBLAST لمعرفة مدى بحثك العلمي ونسبة السرقة.
  3. قم بتنظيم وتحدد ما الذي يجب ذكره وما لا يحتاج إلى الاستشهاد به (أي لا يقع ضمن السرقة): يجب الاستشهاد بأي كلمات أو أفكار ليست خاصة بك ولكنها مأخوذة من بحث علمي آخر، استشهد بالمواد الخاصة بك إذا كنت تستخدم محتوى من بحثك العلمي السابق، فيجب عليك الاستشهاد بنفسك، يسمى استخدام المواد التي نشرتها من قبل دون اقتباس بالسرقة الأدبية الذات، لا ينبغي الاستشهاد بالأدلة العلمية التي جمعتها بعد إجراء اختباراتك، لا يلزم الاستشهاد بالحقائق أو المعارف الشائعة، إذا لم تكن متأكداً فقم بتضمين مرجع لكي لا تقع في فخ السرقة.
  4. قم بإدارة الاستشهادات والاقتباسات الخاصة بك: ويتم ذلك من خلال الاحتفاظ بسجلات للمصادر التي تشير إليها، استخدم برنامج الاقتباس مثل EndNote أو Reference Manager لإدارة الاستشهادات المستخدمة في البحث العلمي، استخدم مراجع متعددة لاستطلاع المعلومات الأساسية أو الدراسات السابقة، على سبيل المثال بدلاً من الإشارة إلى دراسة سابقة يجب الإشارة إلى البحث العلمي الفردي والاستشهاد بها.
  5. اظهر الاقتباس: استخدم علامات الاقتباس للإشارة إلى أن النص مأخوذ من بحث علمي آخر، يجب أن تكون الاقتباسات هي بالضبط الطريقة التي يظهر بها في البحث العلمي التي أخذت منها.

ملاحظة: احرص عزيزي الباحث أن تتجنب قدر الاستطاعة الاقتباسات غير الموثقة والكثيرة والتي تعرضك إلى الاتهام غير الأخلاقي والذي قد يعرضك لتشويه سمعتك الأدبية، استخدم لغتك بشكل كبير واشر إلى مصدر الاقتباس الخارجي. 

 


© فوريو للخدمات البحثية والمكتبية المتكاملة 2020م - جميع الحقوق محفوظة