التعامل مع النقد

نص اختياري

التعامل مع الانتقاد بطريقة إيجابية مهارة من مهارات الحياة الأساسية، لذلك تعرف في هذا المقال على 7 خطوات يسيرة يمكنك من خلالها التعامل مع النقد بطريقة أكثر احترافية.

1- ماذا يمكن أن أتعلم من النقد؟

تستند معظم الانتقادات، على الأقل في جزء منها، على بعض الحقائق. قد يبدو النقد سلبياً. لكن من خلال الانتقادات التي نتعرض لها، يكون لدينا الفرصة للتعلم والتطور من خلال الاقتراحات الموجهة إلينا.

2-  قم بالرد على الاقتراحات وليس على اللهجة المستخدمة في الانتقاد

المشكلة أن هناك أشخاصا يقومون بالفعل بإعطاء وتقديم بعض الاقتراحات القيمة والهامة. ومع ذلك، اللهجة التي يستخدمونها وطريقة انتقادهم لنا، تدفعنا لتجاهل الاقتراحات وعدم الرد عليها، والتركيز على سلوكهم وأسلوبهم في الانتقاد. في هذا الصدد، ستحتاج إلى الفصل بين الانتقادات والطريقة التي توجه بها. فحتى إذا تحدث إليك الآخرون بنبرة غاضبة، عليك الفصل بين مشاعرهم، والاقتراحات المفيدة التي يقدمونها لك.

3-  تقدير قيمة النقد

للأسف الشديد، في كثير من الأحيان، لا نقدر سوى الثناء فقط. عندما يتحدث الآخرون عنا أو معنا بكلمات طيبة نشعر بالسعادة، وعندما يبدؤون في انتقادنا نشعر بالحزن والتعاسة. ومع ذلك، إذا لم نتلق سوى الثناء والإطراء غير الصادق والمزيف، كيف نتطور ونمضي قدماً؟ إذا كنتِ ترغبين في التحسن والتطوير من نفسك، ينبغي عليكِ أن ترحبي بالنقد البناء، وتقدري قيمة الاقتراحات الموجهة إليكِ.

4- لا تأخذ الأمور بشكل شخصي

غالباً ما تعتبر هذه المشكلة، المشكلة الأكبر التي تحدث عندما يوجه الآخرون لنا أي انتقاد. فعلى سبيل المثال، إذا انتقدت عمل سيء لأحد أصدقائك، سيشعر بالإهانة على الفور، وهذا الأمر خطأ بالفعل. فربما يقدم أسباباً وجيهة لسوء ذلك العمل، لكن انتقادك له هنا لا يعني انتقاداً شخصياً له. بل عليك أن تدرك أنه عندما يقوم شخص ما بانتقادك بشكل مباشر، أنه لا ينتقدك شخصياً، لكنه ينتقد أحد الجوانب الموجودة في شخصيتك. فعندما ننتقد كبرياء أو غيرة شخص ما، إننا نقوم بنقد عاطفة عابرة، وليس الشخص الحقيقي.

5- تجاهل النقد الخاطئ والهدام

في بعض الأحيان، قد نتعرض للانتقاد دون أي مبرر. هذه التجربة تعتبر مؤلمة. لكن يمكننا أن نتعامل مع هذا الوضع بسهولة أكبر من التعامل مع النقد المبرر. أحد الخيارات التي يمكنك القيام بها، أن تعزل نفسك تماماً عن هذا النوع من الانتقادات، وتتجاهلها تماماً. وعليك أن تتعامل مع الانتقادات الكاذبة على أنها ليست ذات أهمية، كالنملة التي تحاول أن تضر فيلاً. الزم الصمت ولا تتعامل مع الأمر، لكن إذا كنت ترغب في الدفاع عن نفسك، فأنت بذلك تعطي لهذا النوع من النقد أهمية أكثر مما يستحق. فقط التزم بالصمت، وسيحترمك الآخرون.

6-  لا تقم بالرد على الفور

من الأفضل أن تنتظر قليلاً قبل الرد. إذا حاولت الرد مع وجود الشعور بالغضب أو الكبرياء المجروح، ستندم قريباً. إذا انتظرت قليلاً، سيُمكنك كل من الانتظار والصبر من الرد على الأمر بطريقة وبشكل أكثر هدوءا.

7-  ابتسم

ابتسم، حتى لو كانت ابتسامتك زائفة، يمكنها أن تساعدك على الاسترخاء بشكل أكبر. كما أنها تخلق جواً إيجابياً وأقل احتقاناً. فابتسامتك ستساعدك بالتأكيد من الناحية النفسية، علاوة على أنها ستدفع الشخص الآخر إلى استخدام نهج أكثر اعتدالاً عند انتقادك


© فوريو للخدمات البحثية والمكتبية المتكاملة 2020م - جميع الحقوق محفوظة